مرحبا بكم في الأمم المتحدة

إنهاء الاستعمار

حفل في ساموا. © الأمم المتحدة

.عندما أنشئت الأمم المتحدة في عام 1945، كان يعيش 750 مليون شخص (ثلث سكان العالم تقريبا) في أراض غير مستقلة وتعتمد على القوى الاستعمارية.

ومذاك، نالت أكثر من 80 مستعمرة سابقة استقلالها بما في ذلك جميع الأقاليم الخاضعة للوصاية البالغ عددها 11 إقليما، التي حققت تقرير المصير من خلال الاستقلال أو الارتباط الحر مع دولة مستقلة مما أوجب رفع أسمائها من قائمة الأقاليم غير المتعمة بالحكم الذاتي. ولم تزل المنظمة تعمل إلى اليوم على التعجيل بإنهاء الاستعمار في الأقاليم السبعة عشر المتبقية غير المتمتعة بالحكم الذاتي، التي يسكنها ما يقرب من مليوني شخص.

وتسدي إدارة الشؤون السياسية وبناء السلام المشورة إلى لجنة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بإنهاء الاستعمار (المعروفة أيضا باسم لجنة الأربعة والعشرين) التي يتمثل دورها في تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة وتقديم توصيات إلى الجمعية العامة بشأن تطبيقه.

وتقوم الوحدة المعنية بإنهاء الاستعمار التابعة لإدارة الشؤون السياسية وبناء السلام، بوظائف من بينها ما يلي:

  • رصد التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في كل إقليم من الأقاليم الستة عشر المتبقية غير المتمتعة بالحكم الذاتي المدرجة على قائمة الأمم المتحدة، وإعداد التقارير عن كل إقليم؛
  • تقديم مشورة موضوعية إلى لجنة C-24 ولجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار (اللجنة الرابعة) التابعة للجمعية العامة، حيث يتحدث الممثلون والملتمسون من الأقاليم عن شواغل وطموحات شعوبهم؛
  • تقديم مشورة سياسية إلى لجنة C-24 بشأن البعثات الزائرة إلى الأقاليم، فضلا عن الحلقات الدراسية الإقليمية السنوية التي تعقد بالتناوب في منطقة المحيط الهادئ ومنطقة البحر الكاريبي، والتي تجمع بين ممثلي الأقاليم وأعضاء C-24 ؛
  • العمل مع إدارة التواصل العالمي على إعداد مواد إعلامية للأقاليم، مع توضيح الخيارات المتاحة أمامها في الانتقال إلى الحكم الذاتي الكامل المستند إلى ميثاق الأمم المتحدة؛ و
  • تحتفظ بموقع الويب المعنون ”الأمم المتحدة وإنهاء الاستعمار“ ، بالتنسيق مع إدارة التواصل العالمي.